التغذية

التغذية هي أساس الصحة والتنيمة

[object object] التغذية هي أساس الصحة والتنيمة                750x450
55views

التغذية هي أساس الصحة والتنيمة. وتحسين التغذية يعني تقوية مناعة الناس من جميع الأعمار وتخفيض معدل إصابتهم بالأمراض وتحسين صحتهم.

والجدير بالذكر أنّ الأطفال الأصحاء يتعلّمون أحسن من غيرهم وأنّ الناس الأصحاء تزيد قوتهم وإنتاجيتهم وقدرتهم على تحطيم دائرة الفقر و تفجير كامل طاقاتهم.

نظرة عامة

وتشكل طبعة هذا العام من تقرير حالة األمن الغذايئ والتغذية يف العامل بداية عهد جديد يف رصد التقدم املحرز نحو بناء عامل خال من الجوع وسوء التغذية يف إطار أهداف التنمية املستدامة. وعىل وجه التحديد، سريصد التقرير من اآلن فصاعداً التقدم املحرز نحو تحقيق مقصدي القضاء عىل الجوع )املقصد 2-1 من أهداف التنمية املستدامة( وجميع أشكال سوء التغذية )املقصد 2-2 من أهداف التنمية املستدامة(. كام أنه سيتضمن أيضاً تحليالً مواضيعياً حول ارتباط األمن الغذايئ والتغذية بالتقدم املحرز يف تحقيق مقاصد أهداف التنمية املستدامة األخرى.

وقد تزامنت بداية خطة عام 2030 مع بدء عقد األمم املتحدة للعمل من أجل التغذية )2016-2025 ،)مام أضاف زخامً لهذه االلتزامات من خالل توفري إطار عمل متسق ومحدد زمنياً. ونظراً إىل توسيع النطاق ليشمل الرتكيز عىل التغذية، انضمت اليونيسيف ومنظمة الصحة العاملية إىل الرشاكة التقليدية بني منظمة األغذية والزراعة، والصندوق الدويل للتنمية الزراعية، وبرنامج األغذية العاملي، يف إعداد هذا التقرير السنوي. ونأمل أن تؤدي رشاكتنا املوسعة إىل فهم أشمل وأكرث تكامال ملا سيتطلبه القضاء عىل الجوع وجميع أشكال سوء التغذية، وإىل إجراءات أكرث تكامال لتحقيق هذا الهدف الحاسم.

 

التغذية التكميلية

عندما يصبح لبن الأم غير كاف لتلبية احتياجات الرضيع التغذوية فينبغي إضافة أغذية تكميلية إلى نظامه الغذائي. ويشمل الانتقال من مرحلة الاقتصار على الرضاعة الطبيعية إلى الأغذية التي يتناولها باقي أفراد الأسرة، والذي يُشار إليه باسم التغذية التكميلية، الفترة المتراوحة، عادة، بين 6 أشهر و18 إلى 24 شهراً، وهي فترة حسّاسة للغاية. ذلك أنّها فترة ظهور سوء التغذية لدى الكثير من الأطفال، ممّا يسهم بقدر وافر في ارتفاع نسبة انتشار سوء التغذية بين الأطفال دون سن الخامسة في كل أنحاء العالم. وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّ نسبة الأطفال الذين يعانون من التقزّم تبلغ 2/5 في البلدان المنخفضة الدخل.