جاري التحميل ...
Ad will close in 0:05
Ad will close in 0:05
Ad will close in 0:05

سير كمال | سيد محمد الحسيني

10 أكتوبر 2020

سير كمال | سيد محمد الحسيني

حلَّ موعدُ العروجِ المُحْزنِ لأميرِ الدينْ وتعالىْ العَويلُ حزناً عليه فيْ الأفلاكِ والأَرضْ، يَمضِيْ إلىْ خَيمةِ تِلَكَ الأُختِ المَكروبةِ المغمومةْ، لِيُسليَّ الكَئيبةَ المَحزونةْ. قُم بزيارة المتجر الرسمي لقناة أسفار الغدير https://teespring.com/stores/alghdeer إشـتـرك في قناة أسفار الغدير الرسمية https://l.ead.me/alghdeer313 سير كمال أداء: سيد محمد الحسيني الشاعر: محمود موجي هندسة الصوت: حسن الهرداني ترجمة: محمد حسين سعد مونتاج: مهدي سعد مزرعة تصوير واخراج: يحيى اشكناني الكلمات: فصل معراج غمین شه دین آمده است شیون از غصه در افلاک و زمین آمده است حلَّ موعدُ العروجِ المُحْزنِ لأميرِ الدينْ وتعالىْ العَويلُ حزناً عليه فيْ الأفلاكِ والأَرضْ مي رود خیمه آن خواهر مغموم و غمین يَمضِيْ إلىْ خَيمةِ تِلَكَ الأُختِ المَكروبةِ المغمومةْ تا تسلی دهد آزرده محزون شه دین لِيُسليَّ الكَئيبةَ المَحزونةْ ديده ماتم زده زینب به سخن آمده است به سخن بهر امیران وطن آمده است ورأىْ أنَّ زينبَ الحَزينةَ شَرعتْ بالكَلامْ بلسانِ أميرةٍ تربَّعَتْ على عَرشِها که نباشی تو اگر بی کَس و تنها چه كنم؟ أخاهْ!ماْذا أَصنعُ إِنْ رَحلتَ وَغَدَوتُ وَحْديْ؟ بی تو با قوم ستم پیشه من اینجا چه كنم؟ أخاه!ماذا أَصنعُ مَعَ الظَّلمةِ هنا-في كربلا-ماْ إنْ قَضَيْتْ؟ بی تو جان سالم از این معركه بردن هیهات! از غم هجر تو جان را نسپردن هیهات! هَیهاتْ أَنَذُوقُ هَناءَ العَيشِ بَعْدَ هَذهِ المَعرَكة؟! هيهاتْ أَوَلا تُزْهَقُ رُوحِيَ مِنْ لَوعَةِ فِراقِكْ؟! چشمه خون چو شد از دیده زینب جاری كرد آن غم زده را تا به سحر دلداری وَمابرِحتْ عینُ زينبَ تصبُّ الدموعَ دماً وَلازالَ الحسينُ يُهدِّئ من رَوعِها حتى السَحَر خواهرم نوبت عهد ازلی آمده است أختاهُ قدْ آنَ أوانُ العَهدِ الأزلي گاه تابندگی آل علی آمده است وَأتی الوقتُ لتَسطَع شمسُ آلِ علي گریه كم كن كه به ره گریه فراوان داری كاروانی پس از این دیده گریان داری إحبسي دموعَكِ فأمامُكِ طريقٌ طَويل للنَحيب ولكِ عينٌ باكيةٌ في هذا السَفر دشت سیراب ز خون من و یاران گردد سَتُروى هذِهِ الصَحراءُ من دَمي وَدمِ أصحابي بدنم بوسه گَه سٌم ستوران گردد وَسیَغدو بَدني مَكاناً لتَقبيلِ حوافرِ الخُيول گفت زینب كه مرا صبر بلا این همه نیست طاقت دیدن جولان جفا این همه نیست فقالتْ زينبُ لا صبرَ لي على هذِهِ البَلايا ولا طاقةَ لي على فراقِك كاش میشد به سوی شهر پیمبر برویم هَمرَه اكبر و عباس دلاور برویم لعلَنا نَمضي إلى مدينةِ رسولِ الله لعلَنا نَرحلُ معَ الأكبرِ والعباسِ المِقدام شه دین گفت كه فرمان ز خدا آمده است هدیه اش،بارش انعام بلا آمده است فقالَ أميرُ الدينِ قَد أتى أمرٌ منَ الله وَعطيَّتُه هيَ أنْ تنزلَ هذِهِ البلايا علَينا سهم ما آه و دریغ است اگر برگردیم پشت سر طعنه تیغ است اگر برگردیم إنْ رجعنا فيُصيبُنا الخسرانُ والنَدَم(إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي) وَاتهاماتُ أهلِ الكوفةِ والشام بِخشيتنا من السيوفِ والنبال كوفه چون بتكده گردیده شرر باید شد بتگران را همگی خشم تبر باید شد وَجبَ هدمُ الكوفةِ مُذ غدتْ مَعبَداً لِلأصنام ولِهذا أحرقَ أهلُها خيامَنا بنيرانِهم كما أحرَقوا إبراهيم بعد از این نعره شمشیر سخن میراند وَبعدَ هذِهِ الصرخةِ سَتَعتلي أصواتُ السيوف خنجر و همهمه ی تیر سخن می راند وَيغدو الخطابُ لِلخناجرِ وَأشفارِ الحَديد سجده ای خواهر من با خطر تیر خوش است ذكر معبود عجین با دم شمشیر خوش است أختاهُ إنَّ سُجودي في أهوالِ الحربِ لأمر حسن وَما أجلَّ ذكر اللهِ حينَما يمتزجُ بدماءِ السيوف صبر را خواهرم از خویش تو شرمنده نما دشمن خوار و زبون عاجز و درمانده نما أختاهُ صبرُك يُخجلني مِن نفسي صبركِ ذلَّ العدو وأعجَزَ لسانَه تا بدانند چه كس قافله را سالار است! كاروان را چه كسی مرشد و پرچمدار است! فَلیعلَموا من هوَ قائدُ الرَكب وَمن مرشِده وَحامِل لوائِهِ به سخن زینب شوریده چو این بار آمد وَأيُّ خطابٍ عظيمٍ مهولٍ، شَرعتْ به زينب گوئیا حیدر كرار به گفتار آمد وَكأنَما أباها حَيدرَ الكرار قَد خَطَبْ! مملو از شور حسینی ز حزن عالمه شد وارث صبر علی هیمنه فاطمه شد مُفعمٌ بالعشقِ الحُسیني المُنبَعث من حزنِ تلكَ العالِمَة وارثةُ صبرِ عليٍ وَوقارِ أمِّها فاطِمة كربلا سیر كمال هَمرَه زینب پیمود موجی از آل علی دفتر غمنامه سرود قَد بلَغتْ كربلاء بِزينبَ حدَّ الكمال عظيمةُ آل عليٍ التي أنشدتْ نَشيدَ الأحزان #أسفار_الغدير#ياحسين#سيد_محمد_الحسيني —————- تسجيلات الغدير للصوتيات و المرئيات “أسفار الغدير” أكثر من 30 عامًا في خدمة الإسلام المحمدي الأصيل Facebook : https://www.facebook.com/alghadeer313 Youtube : https://www.youtube.com/Alghdeer313 instagram : https://www.instagram.com/alghdeer313

0 التعليقات